قمرين عبر الشرق - {منتدى منوع متخصص في الأجهزة الخليوية و شروحها و برامجها }

اهلا و مرحبا بك
أخي الزائر اذا كانت هذه زيارتك الاولى ندعوك للتسجيل من أجل مشاهدة محتويات المنتدى
أو اضغط على دخول اذا كنت مسجل لدينا من سابق

قمرين عبر الشرق - {منتدى منوع متخصص في الأجهزة الخليوية و شروحها و برامجها }


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  السبحة.. بين المشروعية والتبديع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
da3i

عضو فعال


عضو فعال
avatar

الدولة : المغرب
ذكر
عدد المساهمات : 84
نقاط : 2595
السٌّمعَة : 5
تاريخ الميلاد : 05/09/1982
تاريخ التسجيل : 13/03/2011
العمر : 34
الموقع : www.tazawad.yoo7.com

مُساهمةموضوع: السبحة.. بين المشروعية والتبديع    الأحد أبريل 17, 2011 11:40 pm

السبحة.. بين المشروعية والتبديع





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






يجيب على هذه الفتوى الدكتور عبد الله سمك: أولا: التسبيح بأنامل
اليد أفضل من التسبيح بغيرها حيث إن التّكرار لعددٍ محدودٍ يقتضي عدَّ
الذّكر بشيءٍ يحسبه به، وورد عن يُسَيْرة «أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم
قال: عليكنّ بالتّسبيح والتّهليل والتّقديس، واعقدن بالأنامل فإنّهنّ
مسئولات مستنطقات» يعني أنّ الأنامل تشهد للذّاكر، فأمرهنّ أن يعقدن عدد
التّسبيح مستعيناتٍ بالأنامل.وعن عبد اللّه بن عمرٍو قال:
«رأيت رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يعقد التّسبيح» وفي روايةٍ قال:
«يعقد التّسبيح بيمينه» .
قال ابن علّان: يحتمل أنّ المراد العقد
بنفس الأنامل، أو بجملة الأصابع.قال: والعقد بالمفاصل أن
يضع إبهامه في كلّ ذكرٍ على مفصلٍ، والعقد بالأصابع أن يعقدها ثمّ يفتحها.وفي
شرح المشكاة: العقد هنا بما يتعارفه النّاس.ثانيا: يجوز
التّسبيح بالحصى والنّوى ونحو ذلك، وقد عقد أبو داود بابًا بعنوان: باب
التّسبيح بالحصى.أورد فيه حديث سعد بن أبي وقّاصٍ رضي الله عنه
«أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم دخل على امرأةٍ وبين يديها نوىً أو حصىً
تسبّح به، فقال: أخبرك بما هو أيسر عليك من هذا، أو أفضل، فقال: سبحان
اللّه عدد ما خلق في السّماء، سبحان اللّه عدد ما خلق في الأرض، وسبحان
اللّه عدد ما خلق بين ذلك، وسبحان اللّه عدد ما هو خالق، واللّه أكبر مثل
ذلك، ولا حول ولا قوّة إلاّ باللّه مثل ذلك» .ثالثا: السّبحة
كما قال ابن منظورٍ هي الخرزات الّتي يعدّ بها المسبّح تسبيحه قال: وهي
كلمة مولّدة، وقد قال: المسبحة.قال الشّيخ محمّد شمس الحقّ
شارح السّنن بعد أن أورد حديث سعد بن أبي وقّاصٍ السّابق ذكره: الحديث دليل
على جواز عدّ التّسبيح بالنّوى والحصى، وكذا بالسّبحة، لعدم الفارق،
لتقريره صلى الله عليه وسلم للمرأة على ذلك وعدم إنكاره، والإرشاد إلى ما
هو أفضل منه لا ينافي الجواز.قال: وقد وردت في ذلك آثار، ولم
يصب من قال إنّ ذلك بدعة. المصدر: موقع مصراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mounim3000

عضو فضي


عضو فضي
avatar

الدولة : البحرين
ذكر
عدد المساهمات : 102
نقاط : 2663
السٌّمعَة : 1
تاريخ الميلاد : 19/11/1980
تاريخ التسجيل : 03/03/2011
العمر : 36
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: السبحة.. بين المشروعية والتبديع    الثلاثاء أبريل 19, 2011 8:54 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
شكرا لك على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السبحة.. بين المشروعية والتبديع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قمرين عبر الشرق - {منتدى منوع متخصص في الأجهزة الخليوية و شروحها و برامجها } :: الثقافة العامة :: المعلومات العامة-
انتقل الى: